من الطفولة القريبة ..

صدق من قال يوم الامتحان يكرم المرء او يهان  ..اما انا فقد استغليت يوم الامتحان لاغط في نوم عميق لا تكسر حلاوته الا اصوات اصدقائي المنهمكين في استعدادتهم واكمال مراجعتهم . استيقظت متأخرا كعادتي قبل الامتحان بساعة واحدة فقط وغسلت وجهي لأزيل ثأثير تلك الاحلام التي راودتني طوال الليل واتجهت الى المطبخ لاشبع معدتي حتى انتهيت ثم دهبت قاصدا غرفتي مرة اخرى لانظف تلك الفوضى التي يبدوا اني مستمتع بها ثم جلست اتأمل تلك الاوراق كانني استعد للامتحان …

مضحك جدا ان يدهب اصدقاءك للامتحان مدججين بالمعارف ومبتهجين وتدهب انت الى الحرب بغير سلاح  .

ترددت في الذهاب الا ان تشجيعات زملائي ساعدتني كثيرا واتجهت صوب مركز الامتحان حاملا معي حقيبتي التي وضعت فيها قلمين وبطاقة تعريفي .

في الطريق لم انفك استمع الى الموسيقى كي اخفي خوفي من الفضيحة حتى وصلت الى باب قاعة الامتحان .

جلست في ركن وحيدا لاستمتع بملامح تلك الوجوه البائسة التي لم تنم لايام واستمتع ايظا باولك المحترفين في الغش الدين اعدوا العدة لكل شيء استمعت الى احاديث كثيرة ….هناك من يتوقع وهناك من يحاول شد عضضه باعذار لا اصل لها وهناك من لا يتوقف عن الضحك ولا زلت لا اعرف لمادا .. :v

هناك من انزوى في ركن قصي واضن انهم النخبة الواثقون بالنجاح

ما ان دخلنا قاعة الامتحان حتى قصدت مكاني وجلست اتأمل وانتظر توزيع تلك الاوراق اللعينة.

ما ان وضعت امامي حتى لمحت اسئلة يمكنني الاجابة عليها اخدت قلمي بسرعة كاني خائف من نسيان الاجابة واجبت على كل ما اتدكره ووضعت قلمي جانبا انتظرت حتى قدم احد الطلبة ورقته ثم قمت من مكاني ايضا لاعطي ورقتي وخرجت من الباب الدي دخلت منه

اتجهت صوب منزلي مستمتعا بالموسيقى و ممنيا نفسي بالنجاح  ومستعدا لموجاهة نضرات اصدقائي المتسائلة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s