ادا شاء الجسد العناق فلا بد ان يستجيب القدر :)

في بعض الاحيان يحدث ان يموت فينا كل شيء ان تصبح اجسادنا مقبرة لشهداء الألم والمعاناة

ان نخطئ طريقنا وتفقد بوصلتنا توازنها

او نسكر بالوهم حتى الثمالة فنترنح طول الطريق المودية الى سعادتنا

او حتى نعيش الملل القاتل

لدلك وجد العناق ليمحو كل شيئ  ,ليلملم الجراح ويبعث في القلوب الدفئ ..

لا عجب ان المتخاصمين يتعانقون عند الصلح انها فلسفة الجسد ادا شاء الجسد العناق فلا بد ان يستجيب القدر

العناق اروع سجن وافضل وضعية للاختناق

العناق فن الموت المشترك فن فصل الروح عن الجسد

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s